بسبب أغنية «تسلم الأيادي» إصابة 15 وحرق 7 منازل
04 August 2013

بسبب أغنية «تسلم الأيادي» إصابة 15 وحرق 7 منازل


نشبت مشاجرة بين أهالي قرية «بني أحمد الشرقية» التابعة لمركز المنيا، مساء السبت، أسفرت عن إصابة 15 شخصًا بينهم ضابط شرطة، و3 مجندين، وحرق 7 منازل, وتحطيم 5 سيارات, ومحال تجارية. وقالت التحريات المبدئية إن سبب المشاجرة اعتراض أنصار الرئيس المعزول، محمد مرسي، على إذاعة مقهى لأغنية «تسلم الأيادي» المؤيدة للقوات المسلحة، وتم تعزيز التواجد الأمني والدفع بقوات الأمن المركزي التي أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة للسيطرة على الأوضاع. تلقى اللواء عبد العزيز عبد اللطيف، مدير أمن المنيا، بلاغًا من العميد هشام حمدي، مأمور مركز شرطة المنى، باندلاع اشتباكات بين أهالي قرية «بني أحمد الشرقية»، وتبين أن سبب الاشتباكات «أغنية وطنية»، وتبادل الطرفان التراشق بالطوب، والحجارة، والمولوتوف، وإطلاق الأعيرة النارية، مما أسفر عن إصابة 15 شخصًا بينهم ضابط شرطة برتبة نقيب من وحدة مباحث مركز شرطة المنيا، مصاب برش خرطوش باليد، وحرق 7 منازل وتحطيم 5 سيارات ومحال تجارية. وانتقلت قوات الشرطة والجيش لمكان الاشتباكات، ونجحت في تطويق القرية، السيطرة على الموقف، مستخدمة القنابل المسيلة للدموع, لفض الاشتباك.


لو الموضوع عجبك اعمل لايك






 


للرجوع للصفحة الرئيسية اضغط هنا


   
     
     
     
     
     





تعليقات القراء