رابعة العدوية.. شهيدة العشق الإلهي التي رقص علي قبرها الإخوان
29 June 2013

رابعة العدوية.. شهيدة العشق الإلهي التي رقص علي قبرها الإخوان


رابعة العدوية، عابدة ومتصوفة تاريخية وإحدى الشخصيات المشهورة في عالم التصوف الإسلامي، وتعتبر مؤسسة أحد مذاهب التصوف الإسلامي وهو مذهب العشق الإلهي.
هي أشهر النساء العارفات بالله تعالي: قصتها في حب الله تتناقلها الأجيال الإسلامية، جيلا بعد جيل، لكونها نموذجا رائعا وقدوة صالحة لمن ترغب في معرفة طريق الله والإصرار علي التمسك بدينه وحياتها سراج يضيء الطريق إلي حب الله ولذا لقبها الناس بشهيدة العشق الإلهي.
اليوم رقص الإخوان علي سيرتها ومزارها واتخذوا من المسجد الذى بني علي اسمها بمدينة نصر مركزا لبث الفتنة بين الشعب، وعلي عكس رابعة العوية التي كانت زاهدة في الدنيا ومتاعها وزينتها فالإخوان والجماعات الإرهابية تتمسك بكرسي الحكم طمعا في المناصب الوزارية وعضوية مجلسي الشعب والشوري والمناصب التنفيذية بالمحافظات، يقف الإخوان والجماعات التي ارتكبت مجازر للشعب المصري في التسعينات في وجه 20 مليون مصري وقعوا علي وثائق تمرد اعتراضا علي حكم الإخوان، وبدلا من اتخاذ الاسلاميين من رابعة العدوية مثالا للزهد في الحياة والتخلي عن مناصب وزينة الدنيا الفانية منعا للفرقة وإراقة الدماء قام الاخوان باحتلال المسجد وبنوا فيه دورات مياه لاسيتعاب الحشود اليت جاءت من المحافظات لتتمسك بالدنيا وتعتصم قبل يوم 30 يونيو.


لو الموضوع عجبك اعمل لايك






 


للرجوع للصفحة الرئيسية اضغط هنا







تعليقات القراء